مئذنة مسجد النخيلة

من أبرز ما يميز مسجد النخيلة المعظم مئذنته التي هي من المعالم الأثرية الشاخصة في مرقد نبي الله ذي الكفل (عليه السلام) ومدينة الكفل .ويعود تاريخ مئذنة مسجد النخيلة إلى عهد السلطان الايلخاني محمد خدا بنده ، الذي أمر ببنائه قبل 700 عام، وتعد من أهم المآذن الإسلامية لما فيها من زخارف وكتابات كوفية ونسخية عالية الدقة" كتب عليها (ودي حب محمد وعلي)، أن الاهمال المتعمد على مر السنين جعل المنارة آيلة للسقوط وكان لا بد من انقاذها لتكون معلما إسلامياً مهماً.

التعليقات


آخر الاضافات