دائرة الثقافة وفنون الشباب قسم السينما والمسرح يتناول الجذب البصري للتشابيه الحسينية

وكالة التنمية حياةLDA
2020-08-29مشاهدات : 69

 

مع حلول شهر محرم الحرام، تناولت دائرة الثقافة وفنون الشباب قسم السينما والمسرح في وزارة الشباب والرياضة بالتعاون مع مديرية شباب ورياضة مدينة الصدر في بغداد محاضرة بعنوان الجذب البصري في التشابيه الحسينية لأهمية هذا الموضوع والتفاف الناس حوله مع ذكرى عاشوراء الأليمة.

قدمت المحاضرة اون لاين عبر الصفحة الرسمية لمديرية الشباب يوم الجمعة الثامن والعشرين من شهر آب لسنة 2020 م، أدارها مدير قسم السينما والمسرح الدكتور محمد عمر أيوب.

حاضر فيها الدكتور صاحب جياد اسماعيل حيث تناول فيها أربعة محاور للمسرح (الحسيني والمقدس والتعزية والتشابيه) وكذلك جغرافية المكان ودلالات التشابيه والتلقي الفطري والمعرفي مستشهداً بالصور التوضيحية ومقاطع الفيديوهات.

 رافق المحاضرة مشاركة بصورة شعرية للشاعر علاء محسن والمنشد محمد التي نالت اعجاب المشاركين.

  أيضاً تم فتح باب المناقشات والأسئلة التي أجاب عليها الأساتذة بالتناوب بمشاركة واسعة من الحضور الذين بلغ عددهم 319 مشاركا من الدول العربية وجميع محافظات العراق.

وقد أثنى المشاركون على المحاضرة وأبدوا اعجابهم واستفادتهم منها وطلبوا تكرار وتنفيذ محاضرات مشابهة كونها غير مطروقة سابقاً لاسيما عبر المنصات الالكترونية لأهميتها في إثراء المتلقي بالمعلومات الوافية المفيدة حول تجسيد واقعة الطف الأليمة..

في ختام المحاضرة أثنى الدكتور محمد عمر رئيس قسم السينما والمسرح على الجهود المبذولة من قبل مديرية شباب الصدر ..

وقال مبيناً: "تُعد واقعة الطف واحدة من الرسائل الانسانية التي تثير الشجون وتدفع باتجاه بناء قيم متعالية لترميم الذات، إذ نسعى من خلال المحاضرة إلى تفكيك المنظومة الاشتغالية لمسرح التعزية ووضع المتلقي في اتون المعرفة المنهجية الأكاديمية بعيداً عن التقليدية الفطرية فضلاً عن مساهمتنا في رسم أبعاد الواقعة عبر الفضاء المفتوح الذي يسكن البنائية الحقيقية باعتبارها تمثل النضوج الجمعي لتوحيد الموقف الانساني ضد الطغيان والفساد".

موضحاً بقوله: إن عمليات الجذب البصري تتمثل باستحضار الواقعة بعناصرها الثلاث الحركية والسمعية والبصرية وما يرافق ذلك من تشريح للبنائية النصية والسؤال الفلسفي الجمالي التي تبث مدونة الفرجة المسرحية.

 

 

التعليقات


آخر الاضافات