شبكات الجيل الخامس قد تصبح “كارثة”.. شركات أمريكية تحذر

حذر رؤساء شركات الطيران الأمريكية الكبرى من اضطرابات كارثية في قطاعي النقل والشحن في حال تشغيل شبكات الجيل الخامس كما هو مقرر دون وضع ضوابط لمحطات الارسال الواقعة قرب مطارات الولايات المتحدة. 

 

 

وكانت شركتا “فيرايزون” و”آي تي أند تي” قد أرجأتا إطلاق خدمة “الجيل الخامس سي-باند” الجديدة مرتين بسبب تحذيرات شركات الطيران ومصنعي الطائرات المتخوفين من تداخل نظام الاتصالات الجديد مع الأجهزة التي تستخدمها الطائرات لقياس الارتفاع.

 

وقال رؤساء الشركات في رسالة : “نكتب اليكم بشكل عاجل لنطلب أن يتم تشغيل شبكات الجيل الخامس في كل مكان في البلاد باستثناء مسافة ميلين تقريبا من مدارج المطارات، كما حددت ذلك إدارة الطيران الفدرالية +أف دي آي+ في 19 كانون الثاني 2022”.

 

وحذرت الرسالة الموجهة الى وزير النقل بيت بوتيدجيج ومسؤولين حكوميين من “كارثة اقتصادية” في حالة استمرار شركتي “فيرايزون” و”آي تي أند تي” بنشر التقنية الجديدة قبل إجراء التحديثات والتغييرات اللازمة على معدات الطيران.

 

 

 

وأعلنت إدارة الطيران الفدرالية الأحد أنها أعطت موافقتها على تشغيل بعض محطات الإرسال داخل مناطق سيتم نشر الجيل الخامس فيها، بحيث تم تأمين “ما يصل إلى 48 من المطارات الأكثر تأثرا بتداخل الترددات من أصل 88”.

 

لكن شركات الطيران تخشى من أن عدم شمول الإجراءات جميع المطارات يمكن أن يتسبب باضطرابات كبيرة بينها وقف آلاف الرحلات، ما قد يوقف الحركة التجارية في البلاد.

 

ودعت الرسالة السلطات إلى “اتخاذ أي إجراء ضروري لضمان عدم نشر الجيل الخامس عندما تكون الأبراج قريبة جدا من مدارج المطارات، الى أن تتمكن إدارة الطيران الفدرالية من تحديد كيفية القيام بذلك بأمان ودون حدوث اضطرابات كارثية

التعليقات


آخر الاضافات