إنقاذ سيدة كربلائية تعاني من تقدّم وإلتصاق المشيمة المتوحّش

نجح طاقم طبي وصحي في مستشفى النسائية والتوليد التعليمي بكربلاء المُقدسة، من إنقاذ سيدة كربلائية بعمر ٣١ سنة وتعاني من تقدّم وإلتصاق المشيمة المتوحّش، من خلال إجراء عمليةٍ خاصةٍ أُجريت لها في الجناح الخاص بمستشفى النسائية والتوليد في المحافظة .

وقالت أخصائية النسائية والتوليد ، الدكتورة رونق ناجي الخفاجي ، في حديث لـ ( وكالة التنمية حياة )، أن ” المريضة وهي حامل في شهرها التاسع ، وصلت لطوارئ المُستشفى ، وعقب إجراء الفحوصات الطبية والمختبرية، تبيَن إنها تشكو من تقدم وإلتصاق المشيمةِ المُتوحش (placenta accreta) بسبب خضوعها لعملياتٍ قيصريةٍ مُتكرّرة، مما سبّب لها نزف مُستمر وفقر الدم ، والذي يجعل العمليةِ القيصريةِ من النوع الخاص ” .

وأضافت الخفاجي ، أن ” الطبيب الجراح في مثل هكذا عمليات يضطر الى إستئصال الرحم وما يصاحب ذلك من مُضاعفاتٍ مثل جرح المثانةِ والأمعاء، غير إن الخبرة الجيّدة للجراح وتعامله مع الحالات الطارئة بمهنية عالية جعلت العملية التي إستغرقت أكثر من ساعة ، تسير بشكل طبيعي دون الحاجة لإستئصاله ، وذلك بعقد الشرايين الرحمية والشرايين الحرقفية وخياطة الرحم بطريقة خاصة، وبالتالي السيطرة على النزف ، ليتم الحفاظ على صحة وسلامة المريضة ووليدها ( الذكر ) ، اللَذين غادرا المُستشفى وهما بصحةٍ جيدة ” .

ولفتت الخفاجي ، إلى إن ” الفريق المُساعد لها في العملية، كان مُؤلفاً من أخصائيي الجراحة العامة والتخدير ، الدكتور حسين زيني ، والدكتور بهاء مهدي لفتة ، ومُساعدي التخدير رجاء شاكر ، وإسماعيل حقي ، والمُمرضين الجامعيين ، علياء ابراهيم ، وزينب جواد ، وم. طبي زينب حسين ، وم. ماهرة زهراء عبد الحسن ، وم. خدمي خيرية عباس ” .

بدورها أوضحت مُدير الجناح الخاص ، الدكتورة نادية صاحب الشريفي ، أننا ” نستقبل المريضات طيلة أيام الأسبوع ، وإن ملاكات الجناح بمُختلف عناوينهم الوظيفية ووفقاَ لتوجيهات مُدير المُستشفى ، الدكتور حيدر الزاملي ، يسعون جاهدين لتقديم كلُ ما من شأنه خدمة المريضات ومُرافقيهُنَ ونيل رضاهِم وتقديرهُم ” .

التعليقات


آخر الاضافات