حوار مع مدرب

المدرب محمد طوفان

 

•الاسم الكامل :

محمد جاسم محمد طوفان الخالدي 

 

•التولد:  ١/١/١٩٨٠

 

•الحالة الاجتماعية:

" متزوج لديّ ٣ اطفال بنت  وولدين "

 

•التحصيل الدراسي :

" دبلوم تقني طبي . بكالوريوس إدارة.  ماجستير مهني بالتدريب الاحترافية. دكتوراه مهني بالإدارة والتدريب" .

 

•الوظيفة : 

" موظف في وزارة الصحة ، مسؤول التعليم الصحي ،

ومدير مركز الرافدين للتنمية البشرية في العراق." 

 

• حدثني عن بداية دخولك مجال التنمية البشرية و اي سنة كانت؟

 "دخلت في عالم التدريب سنة ١٩٩٨ وفيها بدأت القراءة فقط ثم انتقلت الى العمل الجاد بالتدريب بعد اجتياز ثلاث دورات طويلة وأخذت قرار مع نفسي أنه الطريق الأول والأخير." 

 

• ماالغاية من دخولك المجال التنموي؟

" الغاية الحقيقية من دخولي في مجال التنمية معرفة واكتشاف ما لديّ من إمكانيات وقدرات وبالتالي أساهم ببناء وصناعة الإنسان الناجح.

 

عملت على برامج متعددة أولها. 

إعداد القادة 

اكتشاف الذات 

البرمجة 

التخطيط 

الإدارة" 

 

• كمتخصص في التنمية هل ترى ان لها قدرة فعلية لإحداث التغيير اذا ماتم الاخذ بها؟ و كيف يمكن ذلك؟

" ١٠٠% ان وضبنا الإمكانيات لكل فرد لأن الانسان هو خليفة الله في الأرض وبهذا الإنسان هو صاحب التغيير للافضل" .

 

•من وجهة نظرك ما مدى ثقة الجمهور بعلم التنمية البشرية؟ و لماذا ؟

" إذا أردت التحدث عن التنمية فقدوة الإنسانية هو الرسول الكريم محمد المصطفى صلى الله عليه وآله وسلم .  هو أول شخصيه تنموية وبهذا على الإنسان المسلم المؤمن أن يبحث عن هذا العلم .

 أما الثقة فلها أدوات لتكون واضحة مثل أن يكون للدولة جهد والناس المختصة ايضاً بهذا العلم وكذلك كل فرد واجب أن يعمل ويعزز الثقة وبالتالي تكون المخرجات ايجابيه" .

 

• برأيك ما هي متطلبات هذا العلم لينتشر بشكل أفضل؟

"حتى ينشر هذا العلم لابد أن يكون للدوله مجهود أكبر وواضح من خلال مؤسسات تعليميه رصينة وهناك مقوله (صناعة الإنسان قبل صناعة الأوطان)". 

 

•هل لديك من تقتدي به في مجال التنمية البشرية ؟

"نعم لي قدوة منذ طفولتي  هي والدتي وبالفطرة علمتني فن القيادة والعمل بروح الفريق وكيفية توزيع الأدوار مع اخوتي واخواتي  وعلى مستوى المبنى رسول الرحمة محمد الأمين صلى الله عليه وآله وسلم، وعلى مستوى الرواد (الشيخ الدكتور أحمد الوائلي تعلمت منه فن الالقاء والخطابة من خلال التأثير بمهارات الإلقاء الفعال والتأثير السمعي" . 

 

•مامدى تأثير التنمية على شخصك الكريم ؟

"بكل أمانة متندمٌ على ماضاع من وقت من عمري .. فقد كنت لا شيء، وعند دخولي التنمية أصبحت أفهم من أنا وبالتالي أصبحت مكانتي كبيرة بين المجتمع" . 

 

•كيف يستطيع جمهورك التواصل معك ؟

"كل مشترك شارك بالدورات التي قدمتها اتواصل معه وابقى على تواصل ان كان من داخل أو خارج العراق .. لأني دربت ب ٩ دول لحد الآن 

متواصل بالعمل .. متواصل بوسائل التواصل .. متواصل بما قدمتة له بغية ايصاله إلى غيره" .

 

•كونك مدرب تنموي هل ترى ان للإعلام دور في التنمية البشرية؟

 "الإعلام هو أحد أركان التنمية الأساسية ولولا الإعلام لم نكن بهذه الصورة الجميلة اليوم لأن أحد معايير المدرب الناجح هو كيف تسوق لنفسك" .

 

•نصيحة تقدمها لمن يرغب دخول مجال التدريب التنموي.

 "نصيحتي هي :

استثمر الفرص وادخل الآن قبل فوات الأوان وضياع وقت من عمرك وقت لا يرجع.

المجتمع ينظر لكم بنظرة المحب والعطف لنأخذ بأيديهم إلى بر الأمان والتطوير ..  

طور نفسك  ..  كن واثق من قدراتك. 

ولابد أن تعلم انك بدون (الحكمة والإقناع والتأثير لم تكن مدرب ناجح".

 

 

شكرا لك استاذ محمد 

تمنياتنا لكم بالاستمرار والتفوق والتوفيق

التعليقات


آخر الاضافات