دراسة جديدة تكشف تفاصيل خطرة عن السمنة

وكالة التنمية حياةLDA
2021-06-13مشاهدات : 283

لخصت دراسة علمية جديدة إلى أن الذين يعانون السمنة المفرطة ويمارسون التمارين الرياضية ‏بانتظام معرضون لخطر ‏الإصابة بأمراض شديدة، على رأسها مرض السكري‎.‎

وقالت الدراسة التي أعدها باحثون في‎ ‎جامعة غلاسكو‎ ‎في‎ ‎اسكتلندا‎ ‎إن هؤلاء الأشخاص ‏معرضون لخطر الإصابة‎ ‎بأمراض ‏القلب‎ ‎والسكتة الدماغية‎ ‎وأمراض الجهاز التنفسي‎.‎ ودرس الباحثون حالات عدد من البدناء، الذين لديهم‎ ‎تمثيل غذائي طبيعي، يطلق عليه “السمنة ‏الصحية الأيضية‏‎”.‎ ومتلازمة الأيض هي مجموعة من المشاكل التي تحدث معا وتزيد من خطر الإصابة بأمراض ‏القلب والسكتة الدماغية ومرض ‏السكري من النوع الثاني‎.‎ وتشمل تلك المشاكل ارتفاع ضغط الدم وارتفاع السكر في الدم وزيادة دهون الجسم حول الوسط ‏ومستويات غير طبيعية من ‏الكوليستيرول أو الدهون الثلاثية‎.‎ ووجود واحد فقط من هذه الأمراض لا يعني أنك مصاب بمتلازمة الأيض، لكن هذا يعني أن ‏لديك خطر أكبر للإصابة بأمراض ‏أخرى‎.‎ وعادة ما يعاني من هذه المتلازمة الأشخاص الذين يزيد‎ ‎مؤشر كتلة‎ ‎جسمهم عن‎ 30 ‎نقطة‎ ‎فأعلى، ‏والمعروف أنه كلما زادت ‏النقاط زادت خطر الإصابة بالإمراض‎.‎ لكن الدراسة الجديدة وجدت أن متلازمة السمنة ممكن أن تحدث حتى عند أولئك الذين يظهر ‏مؤشر كتلة جسمهم بشك إيجابي‎.‎ وعلى سبيل المثال، فإن الأمر يزيد من خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني أكثر من ‏‏4 أضعاف، ويؤدي إلى زيادة ‏هائلة بنسبة 76 بالمئة في خطر الإصابة بقصور القلب‎.‎ وراقبت الدراسة حالات 381 ألف إنسان، وكلهم يتمتعون بوزن مثالي أو يعانون من زيادة ‏الوزن أو السمنة، ويمارس عدد كبير ‏منهم الرياضة بانتظام‎.‎ ووجدت الدراسة أن الذين يعانون من المتلازمة عرضة أكثر من غيرهم بنسبة 18 بالمئة ‏للإصابة بسكتة الدماغية وبنسبة 76 ‏بالمئة للإصابة بفشل في القلب‎.‎ يذكر أن الدراسة نشرت في المجلة العلمية الأوروبية لمرض السكري‎.‎

التعليقات


آخر الاضافات