ما زلت تمتلك قدمين

وكالة التنمية حياةLDA
2019-03-23مشاهدات : 547

 

كانت تجارته رابحة ، امتلك من المال الكثير ، طاف حول العالم ، وأخذ يحقق كل ما تمناه ، ولكن الدنيا لاتدوم على حال ، فإذا بها تكشر عن أنيابها له ، ويخسر كل أمواله ، وتبور تجارته ، ويذهب ليقترض من أصدقائه القدامى ، فيكتشف أنهم أصدقاء الرخاء ، يهربون منه باحثين عن غيره ، ساعتها بدأ يشعر أنه أتعس من في الكون ، لايملك قوت يومه ، لا يجد عملاً ، يرتدي ثيابا بالية ، يسير حافي القدمين ، إلى أن رأى رجلاً على قارعة الطريق ، يجلس مبتور القدمين ، فشعر عندها أنه أسعد مَن في الكون ، وصرخ بأعلى صوته ما زلتُ أمتلك القدمين .

التعليقات


آخر الاضافات