تفاصيل جديدة تخص اعتقال المسؤول عن "تفجير الكرادة

كشف جهاز المخابرات الوطني، الاثنين، عن تفاصيل جديدة تخص اعتقال المسؤول عن جريمة تفجير الكرادة في بغداد، مؤكدة أن المعتقل حاول التخفي داخل العراق قبل أن يخرج للتنقل في عدد من الدول الأخرى.

وقال الجهاز في بيان، إنه "بعد الاتكال على الله تمكّن جهاز المخابرات الوطني العراقي بإشراف مباشر من القائد العام للقوات المسلحة من اعتقال أحد رؤوس الإرهاب العفنة التي أوغلت بدماء العراقيين في جرائم متعددة أبرزها جريمة مجمع الليث التجاري في منطقة الكرادة بتأريخ (3 / 7 / 2016) المدعو غروان علي حسين راشد الزوبعي، والمكنى أبو عبيدة بغداد

وأضاف الجهاز أنه "باشر منذ ذلك الوقت بجمع المعلومات وتحليلها وصولاً إلى المسؤول المباشر عنها المدعو أبو عبيدة بغداد، الذي تبين أنه يتنقل بين عدة دول، وبعملية مخابراتية معقدة تمكن أبناء القوات الأمنية الأوفياء من إلقاء القبض على المتهم خارج العراق، واقتياده إلى بغداد النصر والسلام لينال جزاءه العادل بما ارتكبت يداه، ويلتحق بقادة الإرهاب الذين تساقطوا واحداً تلو الآخر على يد القوات الأمنية البطلة

 

 

التعليقات


آخر الاضافات