خطة لإعادة التصنيع العسكري في العراق

 

أعلنت هيئة التصنيع الحربي، اليوم السبت، إعداد خطة لإعادة التصنيع العسكري في العراق، فيما أشارت إلى أنها تداولت مع شركات عالمية إمكانية بناء صناعة عسكرية محلية.

وقال رئيس الهيئة، محمد صاحب الدراجي، لوكالة الأنباء العراقية تابعة وكالة التنمية حياة الإخبارية، في حديثه عن فعاليات معرض مكافحة الإرهاب الذي افتتح اليوم في بغداد، إن "اهمية هذه المعارض تكمن في التبادل التكنولوجي مع الشركات العالمية"، لافتاً إلى أن "الهيئة تقوم بدورها بنقل التكنولوجيا من العالم الى العراق والبدء بالتصنيع العسكري داخل العراق".

وأضاف الدراجي: "عرضنا على الشركات العالمية إمكانية المشاركة معهم أو التشارك فيما بيننا لبناء صناعة عسكرية محلية".

وكشف عن أن "الهيئة أعدت خطة لاعادة التصنيع العسكري في العراق ولكنها غير قابلة لتداولها في الاعلام وعلى الجميع الاستبشار خيرا".

وشهدت العاصمة بغداد، صباح اليوم السبت، افتتاح الدورة الأولى لمعرض مكافحة الإرهاب والعمليات الخاصة والأمن السبراني (آتسو العراق).

وقال ممثل القائد العام للقوات المسلحة، مستشار الأمن القومي قاسم الأعرجي، خلال كلمته في افتتاح معرض مكافحة الإرهاب الذي حضره مراسل وكالة الأنباء العراقية (واع)، إن "بغداد تحتضن المختلفين ليكون العراق نقطة التقاء وليست صراعات"، مبيناً أن "المعرض الذي اشتركت به أكثر من 15 شركة متخصصة يهتم بجميع الجوانب الصحية والأمنية والاقتصادية والبناء والاعداد، ويشمل كل جوانب الحياة ومنها الجانب الأمني".

وأضاف الأعرجي، أن "الأجهزة الأمنية التي تقدم التضحيات تستحق تقديم الدعم لها، وأن هناك اتفاقيات مع عدد من الدول لتدريب القوات العراقية ومنها حلف الناتو".

التعليقات


آخر الاضافات